21. قطوف من السيرة المحمدية ” الهجرة الأولى “

بسم الله الرحمن الرحيم

قطوف من السيرة المحمدية

على صاحبها أفضل الصلاة وأزكى التسليم

 ” العناوين “

متى كان زمن الهجرة الأولى ، السبب الذي أدى إلى الهجرة الأولى ، رسول الله أعظم إيجابي عرفه التاريخ ، نبذة عن النجاشي ، عدد المهاجرين وكيفية وصولهم إلى الحبشة وما علاقة قريش بالحبشة ، أسماء المهاجرين والمهاجرات ، المراجع .

” التفاصيل “

متى كانت الهجرة الأولى :

      كانت الهجرة الأولى في شهر رجب من السنة الخامسة من المبعث سنة 615 م .

السبب الذي أدى إلى الهجرة الأولى :

      لما رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم ما يصيب أصحابه من البلاء والعذاب وما هو فيه من العافية لمكانه من الله عز وجل ودفاع أبي طالب عنه وأنه لا يقدر أن يمنعهم ، قال لهم :

” لو خرجتم إلى أرض الحبشة فإن فيها ملكا لا يظلم أحد عنده حتى يجعل الله لكم فرجا ومخرجا مما أنتم فيه ” ومكث هو فلم يبرح يدعو إلى الله سرا وجهرا .

رسول الله صلى الله عليه وسلم أعظم إيجابي عرفه التاريخ :

      كان النجاشي في ذلك الزمن رجلاَ كافراَ ولكنه تميز بميزة إيجابية ألا وهي أنه لا يظلم عنده أحد ، فعامله رسول الله صلى الله عليه وسلم على إيجابيته ولم يقل هذا رجل كافر لا أتعامل معه أو شيء من هذا القبيل .

نبذة عن النجاشي رحمه الله :

كان النجاشي وقتئذ أصحمة بن أبجر ، ومعنى أصحمة بالعربية عطية ، والنجاشي اسم لكل ملك يلي الحبشة وكان الأحباش مسيحيين نسطوريين فخرج المهاجرون متسللين سرا وذلك في شهر رجب سنة خمس من بعد النبوة ( سنة 615 م ) .

عدد المهاجرين وكيفية وصولهم إلى الحبشة وما علاقة قريش بالحبشة :

وفي رجب سنة خمس من النبوة هاجر أول فوج من الصحابة إلى الحبشة وكان مكونا من اثنى عشر رجلا وأربع نسوة وكان رئيسهم عثمان بن عفان ومعه السيدة رقية بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وقد قال فيهم رسول الله صلى الله عليه وسلم فيهما ” إنهما أول بيت هاجر في سبيل الله بعد إبراهيم ولوط عليهما السلام ” .

كان رحيل هؤلاء تسللا في ظلمة الليل – حتى لا تفطن لهم قريش – خرجوا إلى البحر ويمموا ميناء شعيبة ، ووفق الله للمسلمين ساعة جاءت سفينتنا لتجار حملوهم فيها إلى أرض الحبشة وخرجت قريش في أثرهم حتى جاءوا إلى البحر حيث ركبوا فلم يدركوا منهم أحدا ، فكان خروجهم سرا .

قالوا : قدمنا أرض الحبشة فجاورنا بها خير جار ، أمنّا على ديننا وعبدنا الله لا نؤذي ولا نسمع شيئا نكرهه ، وكانت الحبشة متجرا لقريش يتجرون فيها ويجدون فيها رزقا وأمناً حسنا .

أسماء المهاجرين من الرجال والنساء :

المهاجرين من الرجال :

1. عثمان بن عفان رضي الله عنه .

2. أبو حذيفة بن عتبة رضي الله عنه .

3. مصعب بن عمير رضي الله عنه .

4. الزبير بن العوام رضي الله عنه .

5. عبد الرحمن بن عوف رضي الله عنه .

6. أبو سلمة بن عبد الأسد رضي الله عنه .

7. عثمان بن مظعون رضي الله عنه .

8. عبدالله بن مسعود رضي الله عنه .

9. عامر بن ربيعة رضي الله عنه .

10. حاطب بن عمرو رضي الله عنه .

11. سهيل بن وهب رضي الله عنه .

12. أبو سبرة رضي الله عنه .

 المهاجرين من النساء :

1. رقية بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم امرأة عثمان بن عفان رضي الله عنهما .

2. سهلة بنت سهل امرأة أبو حذيفة بن عتبة رضي الله عنهما .

3. أم سلمة امرأة أبو سلمة بن عبد الأسد رضي الله عنهما .

4. ليلى بنت أبي هيثمة امرأة عامر بن ربيعة رضي الله عنهما .

–   انتهى –

                                   فاللهم صل وسلم على نبينا وحبيبنا محمد ” عليه الصلاة والسلام “

المراجع :

–        من كتاب محمد صلى الله عليه وسلم للمؤلف أ . محمد رضا رحمه الله –  فصل : قريش تفاوض أبا طالب في أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم المفاوضة الأولى ، المفاوضة الثانية ، المفاوضة الثالثة ، تعذيب المسلمين .

–        من كتاب الرحيق المختوم للمؤلف الشيخ . صفي الدين المباركفوري رحمه الله –  فصل : الهجرة الأولى إلى الحبشة .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *