68. قطوف من السيرة المحمدية " عمرة القضاء "

                       بسم الله الرحمن الرحيم                       

قطوف من السيرة المحمدية

على صاحبها أفضل الصلاة وأزكى التسليم

” العناوين ”

تاريخ عمرة القضاء ، المستخلف على المدينة ، مدة مكوث النبي صلى الله عليه وسلم خارج المدينة ، سورة قرآنية تحدثت عنها أو عن بعض جوانبها ، عُمَرُ النبي صلى الله عليه وسلم ومتى كانت ، بماذا تسمى عمرة القضاء ، سبب تسمية عمرة القضاء بهذا الاسم ، المراجع .

” التفاصيل ”

تاريخ عمرة القضاء :

شهر ذو القعدة 7 هـ ، حيث كان من أهم آثار الاتفاق المبارك بين المسلمين والمشركين في الحديبية أن يؤدي المسلمون العمرة بعد سنة من الصلح فخرج المسلمون لذلك ، متوشحين سيوفهم حذراً من غدر قريش ، فلما انتهى النبي عليه الصلاة والسلام إلى ذي الحليفة قدّم الخيل أمامه ، فقيل يا رسول الله حملت السلاح وقد شرطوا ألا تحمله فقال عليه الصلاة والسلام لا ندخل الحرم به ولكن يكون قريباً منا فإن هاجنا هائجٌ فزعنا له ، فلما حان وقت دخول مكة خرج المشركون كارهين رؤية المسلمين يطوفون بالبيت ، متجهين إلى جبل قعيقعان – الجبل الذي في شمال الكعبة – ليروا المسلمين ، ودخل رسول الله صلى الله عليه وسلم وأمامه عبد الله بن رواحة يقول : ” لا إله إلا الله وحده صدق وعده ونصر عبده وأعز جنده وهزم الأحزاب وحده ” وطاف عليه الصلاة والسلام بالبيت على راحلته واستلم الحجر بمحجنه وأمر أصحابه أن يسرعوا ثلاثة أشواط إظهاراً للقوة لأن المشركين قالوا سيطوفُ اليوم بالكعبة قومٌ أنهكتهم حمى يثرب فقال صلى الله عليه وسلم رحم الله امرءاً أراهم من نفسه قوة ، وصدق الله رسوله صلى الله عليه وسلم الرؤيا بالحق بدخول المسجد الحرام مع صحابته الكرام وأداء العمرة بأمان وسلام وعزة .

المستخلف على المدينة :

أبو ذر الغفاري رضي الله عنه .

مدة مكوث النبي صلى الله عليه وسلم خارج المدينة :

أكثر من شهر .

سورة قرآنية تحدثت عنها أو عن بعض جوانبها :

{ لَقَدْ صَدَقَ اللَّهُ رَسُولَهُ الرُّؤْيَا オンライン カジノ بِالْحَقِّ لَتَدْخُلُنَّ الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ إِن شَاء اللَّهُ آمِنِينَ مُحَلِّقِينَ رُؤُوسَكُمْ وَمُقَصِّرِينَ لَا تَخَافُونَ فَعَلِمَ مَا لَمْ تَعْلَمُوا فَجَعَلَ مِن دُونِ ذَلِكَ فَتْحًا قَرِيبًا } (27) سورة الفتح .

عُمَرُ النبي صلى الله عليه وسلم ومتى كانت :

وكانت عُمَرُه أربعاً :

  1. عمرة الحديبية : ولم يتمها ، بل تحلل منها ورجع .
  2. عمرة القضاء : من قابل .
  3. عمرة الجعرانة عام الفتح : لما قسم غنائم حنين ، وقيل : إنها كانت في آخر شوال ، والمشهور إنها كانت في ذى القعدة وعليه الجمهور .
  4. عمرته في حجة الوداع : كما دلت عليه النصوص الصحيحة وعليه جمهور العلماء أيضاً .

بماذا تسمى عمرة القضاء :

وهذه العمرة تسمى بأربعة أسماء :

  1. القضاء .
  2. القضية .
  3. القصاص .
  4. الصلح .

سبب تسمية عمرة القضاء بهذا الاسم :

وسميت هذه العمرة بعمرة القضاء لما يلي :

  1. إما لأنها كانت قضاء عن عمرة الحديبية حين صدتهم قريش .
  2. أو لأنها وقعت حسب المقاضاة أي المصالحة التي وقعت في الحديبية ، والوجه الثاني رجحه المحققون .

– انتهى –

فاللهم صل وسلم على نبينا وحبيبنا محمد ” عليه الصلاة والسلام ”

المراجع :

–  الأطلس التاريخي لسيرة الرسول صلى الله عليه وسلم للمؤلف أ /  سامي المغلوث حفظه الله – الفصل الثاني : الدفاع عن المجتمع المسلم في المدينة ( ص 205 ) . ط / مكتبة العبيكان .

–  الرحيق المختوم للمؤلف الشيخ / صفي الدين المباركفوري رحمه الله – فصل : عمرة القضاء ( ص 378 – 380 ) . ط / دار ابن حزم .

–  نور اليقين في سيرة سيد المرسلين للمؤلف الشيخ / محمد عفيفي الباجوري – الخضري بك – رحمه الله – فصل : عمرة القضاء ( ص 127 ) . ط / دار الكتاب العربي . بتصرف .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *