9. قطوف من السيرة المحمدية – من عقد عليها وفارقها قبل الدخول

بسم الله الرحمن الرحيم

قطوف من السيرة المحمدية

على صاحبها أفضل الصلاة وأزكى التسليم

 ” العناوين “

من عقد عليها رسول الله من النساء وفارقها قبل الدخول ، من خطبها رسول الله ولم يعقد عليها أو عرضت نفسها أو عرضت عليه ، خبر من استعاذة منه ، أبناؤه ، أحفاده عليه الصلاة والسلام ، المراجع .

” التفاصيل “

من عقد عليها رسول الله من النساء وفارقها قبل الدخول ، من خطبها رسول الله ولم يقعد عليها أو عرضت نفسها أو عرضت عليه  :

قال ابن القيم رحمه الله : ” من خطبها ولم يتزوجها ومن وهبت نفسها له ولم يتزوجها فنحو أربع أو خمس ، وقال بعضهم : هن ثلاثون ، وأهل العلم بسيرته و أحواله صلى الله عليه وسلم لا يعرفون هذا بل ينكرونه ، والمعروف عندهم أنه بعث إلى الجونية ليتزوجها فدخل عليها ليخطبها فاستعاذت منه فأعاذها ولم يتزوجها ، وكذلك الكلبية التي رأي بكشحها بياضا فلم يدخل بها ، والتي وهبت نفسها له فزوجها غيره على سور من القرآن ، هذا هو المحفوظ والله أعلم . ” انتهى كلام ابن القيم .

ملاحظة :

أخي القارئ الكريم قد اكتفيت بما ذكره العلامة ابن القيم رحمه الله ومن أراد أن يتوسع في هذه النقطة  ” من عقد عليها  ولم يدخل بها … ” فليرجع إلى المراجع التي فصلت في هذه المسألة نذكر بعضها :

  1. السيرة الشامية  ” الإمام محمد الشامي رحمه الله ” الجزء الحادي عشر  – الباب الرابع عشر – و – الباب الخامس عشر – .
  2. نساء حول الرسول صلى الله عليه وسلم  للأستاذ / محمود طعمة حلبي – القسم الثالث – و القسم الخامس . انتهى .

خبر التي استعاذت منه صلى الله عليه وسلم :

       عمرة بنت الجون : هي التي تعوذت من رسول الله صلى الله عليه وسلم . فعن الأوزاعي قال : سألت الزهري : أي أزواج النبي صلى الله عليه وسلم استعاذت منه ؟

قال : أخبرني عروة عن عائشة رضي الله عنها أن ابنة الجون ، لما أدخلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم ودنا منها قالت : أعوذ بالله منك ، فقال لها : ” لقد عذت بعظيم الحقي بأهلك ” . رواه البخاري برقم 4955

في ذكر أبناءه عليه الصلاة والسلام من الذكور والإناث وعددهم :

أولا : أبناءه عليه الصلاة والسلام من الذكور عددهم ثلاث ( 3 ) وهم :

  1. القاسم .
  2. عبد الله .
  3. إبراهيم .

ثانيا : أبناءه عليه الصلاة والسلام من الإناث عددهن أربع ( 4 ) وهن :

  1. زينب .
  2. رقية .
  3. أم كلثوم .
  4. فاطمة .

فالأبناء ثلاثة على الصحيح والبنات أربع بلا خلاف . كلهم أبناء خديجة رضي الله عنها إلا إبراهيم فإنه ابن مارية القبطية .

قي ذكر أحفاده عليه الصلاة والسلام من الذكور والإناث  :

أولا : أحفاده عليه الصلاة والسلام من الذكور عددهم سبعة ( 7 ) وهم :

1.

محمد

أبناء زينب

2.

علي

3.

أمامة

4.

يحي

5.

الحسن

أبناء فاطمة

6.

الحسين

7.

عبد الله

ابن رقية

ثانيا : أحفاده عليه الصلاة والسلام من الإناث عددهن ثلاثة ( 3 ) وهن :

1.

رقية

بنات فاطمة

2.

أم كلثوم

3.

زينب

–        انتهى –

                                   فاللهم صل وسلم على نبينا وحبيبنا محمد ” عليه الصلاة والسلام “

المراجع :

–        من كتاب زاد المعاد في هدي خير العباد للمؤلف الإمام ابن قيم الجوزية رحمه الله – الجزء الأول  – فصل في زوجاته صلى الله عليه وسلم .

–        من كتيب تهذيب السيرة النبوية للمؤلف الإمام / أبي زكريا يحي بن شرف النووي رحمه الله ( تحقيق – د / خالد بن عبد الرحمن الشائع ) حفظه الله – فصل  في أولاده صلى الله عليه وسلم .

–        من كتاب أطلس تاريخ الأنبياء والرسل  للمؤلف الأستاذ / سامي المغلوث حفظه  الله – فصل بعثة النبي محمد صلى الله عليه وسلم .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *