زوجٌ رحيم ﷺ

عن النُعمان بن بشير ، قال : استأذن أبو بكر على النبيّ ﷺ فإذا عائشة ترفع صوتها عليه ، فقال : يا بنت فلانة ، ترفعين صوتك على رسول الله ﷺ ؟ فحال النبيُّ بينه وبينها. ثم خرج أبو بكر ، فجعل النبيُّ ﷺ يترضاها ، وقال : { ألم تريني حُلت بين الرجل وبينك ؟ }. ثم استأذن أبو بكر مرةً أُخرى ، فسمع تضاحُكهما ، فقال : أشركاني في سِلمكما ، كما أشركتُماني في حربكما ، انتهى.

الشاهد :

قال ﷺ : { استوصوا بالنساء خيراً }.

المصدر :

سِير أعلام النُبلاء ، الإمام شمس الدين الذهبي رحمه الله ، ط / المكتبة العصرية { 2 / 344 } ، عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها وعن أبيها ، بتصرف.

انستقرام : dramy2010

صورة رقم : 990

💎💎💎

تيليجرام : { قناة معلومة موثقة } 

https://t.me/dramy2010

صلى النبي صلى الله عليه وسلم خلفهما

صلى النبي صلى الله عليه وسلم مأموماً خلف اثنين من الصحابة ، فمَنْ يا ترى يكونا ؟ :

  1. عبد الرحمن بن عوف رضي الله عنه :

سُئل المُغيرة بن شعبة ، هل أمّ النبيّ صلى الله عليه وسلم أحدٌ من هذه الأُمة غير أبي بكر ؟ فقال : نعم ، فذكر أنّ النبيّ صلى الله عليه وسلم توضأ ومسح على خُفّيه وعِمامته ، وأنّه صلى خلف عبد الرحمن بن عوف ، وأنا معه ، ركعة من الصُبح ، وقضينا الركعة التي سبقتنا.

  • أبو بكر الصّديق رضي الله عنه :

صلى بالنبيّ صلى الله عليه وسلم في آخر حياته صلى الله عليه وسلم . وذلك في حديث عائشة رضي الله عنها وعن أبيها : { أنّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال في مرضه : مروا أبا بكرٍ يُصلي بالناس ، … الحديث } ، انتهى.

الشاهد :

الأول أمّ النبي صلى الله عليه وسلم في حالة صحته صلى الله عليه وسلم ، فهذه منقبة لابن عوف لم يحظ بها أحدٌ من الصحابة.

الثاني أمّ النبي صلى الله عليه وسلم في حالة مرضه صلى الله عليه وسلم ، وكان بعده إمامَ المسلمين وخليفتهم رضي الله عنه وعن الصحابة أجمعين.

المصدر :

سير أعلام النُبلاء ، الإمام شمس الدين الذهبي رحمه الله ، ط / المكتبة العصرية { 2 / 37 } ، مناقب عبد الرحمن بن عوف رضي الله عنه ، بتصرف.

انستقرام : dramy2010

صورة رقم : 983

💎💎💎

تيليجرام : { قناة معلومة موثقة } 

https://t.me/dramy2010

كان ذا رأيٍ وحِلمٍ ولكن ؟

عُتبة بن ربيعة كان من صناديد قُريش ، قُتل يوم بدر وسُحب إلى القليب ، فنظر رسول الله صلى الله عليه وسلم في وجه أبي حُذيفة ابنه ، فإذا هو كئيب مُتغيّر.

فقال : لعلك قد دخلك من شأن أبيك شيء ؟ قال : لا والله ما شككت في أبي ولا في مصرعه ، ولكنّي كُنت أعرف منه رأياً وحِلماً ، فكُنت أرجو أن يُسلم ، فلما رأيتُ ما أصابه وما مات عليه أحزنني ذلك. فدعا النبي صلى الله عليه وسلم لأبي حذيفة وقال له خيراً ، انتهى.

الشاهد :

قال الله تعالى : { إِنَّكَ لَا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَن يَشَاء وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ }

المصدر :

سير أعلام النُبلاء ، الإمام شمس الدين الذهبي رحمه الله ، ط / المكتبة العصرية { 1 / 173 } ، غزوة بدر الكُبرى … ، بتصرف.

انستقرام : dramy2010

صورة رقم : 972

💎💎💎

 تليجرام : { قناة معلومة موثقة } 

https://t.me/dramy2010

ذِكر فعله ﷺ في أول مطر يقع

عن أنس رضي الله عنه قال : مُطِرنا نحن مع رسول الله ﷺ  فحسَرَ عن رأسه حتى أصابه المطر ، فقلت له : لم صنعت هذا يا رسول الله ؟ قال : { إنه حديثُ عهدٍ بربه عز وجل }.

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : كان رسول الله ﷺ وأصحابه يكشفون رؤوسهم في أول قطرة تكون من السماء في ذلك العام ، ويقول رسول الله ﷺ : { هو أحدث عهداً بربنا وأعظمه بركة } ، انتهى.

الشاهد :

اللهم صل وسلم على نبينا وحبيبنا محمد ﷺ.

المصدر : 

الوفاء بأحوال المُصطفى ﷺ ، الإمام ابن الجوزي رحمه الله ، ط / المكتبة العصرية { ٢ / ٦٢ } ، في ذِكر فِعله في أول مطر يقع ، بتصرف.

انستقرام : dramy2010

صورة رقم : 861

💎💎💎     

 تليجرام : { قناة معلومة موثقة }

https://t.me/dramy2010

ابن الذبيحين

روي عن النبي ﷺ أنه قال : { أنا ابن الذبيحين } يعنى إسماعيل ، وأباه عبد الله ، انتهى.

1. إسماعيل عليه السلام لقوله تعالى على لسان نبيه وخليله إبراهيم عليه السلام : { … قَالَ يَا بُنَيَّ إِنِّي أَرَى فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ فَانظُرْ مَاذَا تَرَى قَالَ يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ سَتَجِدُنِي إِن شَاء اللَّهُ مِنَ الصَّابِرِينَ }

2. عبد الله بن عبد المطلب ، كان عبد الله أحسن أولاد عبد المطلب وأعفهم وأحبهم إليه ، ولما تم أبناءُ عبد المطلب عشرة وعرف أنهم يمنعونه أخبرهم بنذره ، فأطاعوه ، فكتب أسماءهم في القداح ، وأعطاهم قيم هبل ، فضرب القداح فخرج القداح على عبد الله ، فأخذه عبد المطلب وأخذ الشفرة ثم أقبل به إلى الكعبة ليذبحه ، فمنعته قريش ، ولا سيما أخواله بني مخزوم وأخوه أبو طالب ، فقال عبد المطلب : فكيف أصنع بنذري ؟ فأشاروا عليه أن يأتي عرافة فيستأمرها ، فأتاها فأمرت أن يضرب القداح على عبد الله وعلى عشرة من الإبل ، فإن خرجت على عبد الله يزيد عشراً من الإبل حتى يـُـرضي ربه ، فإن خرجت على الإبل نحرها ، فرجع وأقرع بين عبد الله وبين عشر من الإبل فوقعت القرعة على عبد الله فلم يزل يزيد من الإبل عشراً عشراً ولا تقع القرعة إلا عليه إلى أن بلغت الإبل مائة فوقعت عليها ، فنـُـحرت عنه ، ثم تركها عبد المطلب لا يرد عليها إنساناً ولا سبعاً ، وكانت الدية في قريش وفي العرب عشراً من الإبل ، فجرت بعد هذه الوقعة مائة من الإبل ، وأقرها الإسلام ، انتهى.

الشاهد :

اللهم صلِ وسلم على نبينا وحبيبنا محمد ﷺ.

المصدر :

الرحيق المختوم ، فضيلة الشيخ صفي الدين المُباركفوري رحمه الله ، ط / دار ابن حزم { 42 – 47} ، الأُسرة النبوية ، بتصرف.

انستقرام : dramy2010

صورة رقم : 917

💎💎💎

 تليجرام : { قناة معلومة موثقة } 

https://t.me/dramy2010