كرم أمير المؤمنين وزهد سعيد

لما أتى عمر بن الخطاب رضي الله عنه الشام طاف بكورها فنزل بحضرة حمص ، فأمر أن يكتبوا له فقراءهم ، فرُفع إليه الكتاب فإذا فيه سعيد بن عامر بن حذيم أميرها ، فقال : مـَـن سعيد بن عامر ؟ قالوا : أميرنا ، فعجب عمر ثم قال : كيف يكون أميركم فقيراً ؟ أين عطاؤه ؟ أين رزقه ؟  قال : فبكى عمر ثم عمد إلى ألف دينار فصرّها ثم بعث بها إليه وقال : اقرئوه مني السلام وقولوا  : بعث بهذه إليك أمير المؤمنين تستعين بها على حاجتك ،  فجاء بها إليه الرسول فنظر فإذا هي دنانير ،  فأخذ سعيد بن عامر يسترجع ، فرأته امرأته وقالت : ما شأنك يا فلان أمات أمير المؤمنين ؟ قال : أعظم من ذلك ، قالت : فظهرت آية ؟ قال : بل أعظم من ذلك ، قالت : فما شأنك ؟ قال : الدنيا أتتني ، الفتنة دخلت عليّ ، قالت : فاصنع فيها ما شئت ، قال : عندك عون ؟ قالت : نعم ،  فأحضرت دريعة فصرّت الدنانير فيها صراراً ، ثم جعلها سعيد في مخلاة ، ثم انفقها كلها في تجهيز جيشاً من جيوش المسلمين ، فقالت له امرأته : رحمك الله لو كنت حبست منها شيئاً نستعين به ! ، فقال لها : إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : لو اطلعت امرأة من نساء أهل الجنة إلى أهل الأرض لملأت الأرض ريح مسك ، وإني والله ما كنت لأختارك عليهن فسكتت ، انتهى.

الشاهد :

خصلتان جميلتان { الكرم والزهد }.

المصدر :

صِفة الصفوة ، الإمام ابن الجوزي رحمه الله ، ط / مؤسسة الكُتب الثقافية { 1 / 295 ، 296 } ، سعيد بن عامر بن حذيم ، بتصرف.

انستقرام : dramy2010

صورة رقم : 955

💎💎💎

تليجرام : { قناة معلومة موثقة } 

https://t.me/dramy2010

فِقه التعامل مع الناس

بكر بن عبد الله المزني من الطبقة الثانية من المُصطَفَين من أهل البصرة. قال رحمه الله : { إذا رأيت مَنْ هو أكبر منك فقل هذا سبقني بالإيمان والعمل الصالح فهو خيرٌ مني ، وإذا رأيت مَنْ هو أصغر منك فقل سبقته إلى الذنوب والمعاصي فهو خيرٌ مني ، وإذا رأيت إخوانك يُكرمونك ويُعظمونك فقل هذا فضلٌ أخذوا به ، وإذا رأيت منهم تقصيراً فقل هذا ذنبٌ أحدثته } ، انتهى.

الشاهد :

إذا رأيت خيراً فاحمد الله وإذا رأيت غير ذلك فتذكر ذنوبك.

المصدر :

صِفة الصفوة ، الإمام ابن الجوزي رحمه الله ، ط / مؤسسة الكتب الثقافية { 3 / 138 } ، بكر بن عبد الله المزني ، بتصرف.

انستقرام : dramy2010

صورة رقم : 953

💎💎💎

 تليجرام : { قناة معلومة موثقة } 

https://t.me/dramy2010

البذخ منبوذ شرعاً وعقلاً

يُذكر أن الحجّاجّ أولم في اختتان بعض ولده فاستحضر بعض الدهاقين يسأله عن ولائم الفُرس ، وقال : أخبرني بأعظم صنيع شهدته ، فقال له : نعم أيها الأمير ، شهدت بعض مرازبة كسرى ، وقد صنع لأهل فارس صنيعاً أحضر فيه صحائف الذهب على مائدة طعام من فضة ، أربعة على كل واحد ، وتحمله أربع وصائف ، ويجلس عليه أربعة من الناس ، فإذا طعموا أُتبعوا أربعتهم المائدة بصحافها ووصائفها . فقال الحجّاجّ : يا غُلام انحر الجزُرَ وأطعم الناس. وعلم أنه لا يستقل بهذه الأُبهة ، وكان كذلك.

الدهاقين : مفردها دهقان : اسم فارسي يُطلق على رئيس القرية وأصحاب الأملاك الشاسعة ، انتهى.

الشاهد :

قال ابن كثير في تفسيره نصف آية جمعت الطب كله ، قوله تعالى : { وكُلُواْ وَاشْرَبُواْ وَلاَ تُسْرِفُواْ إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ }.

المصدر :

مُقدمة ابن خلدون ، الإمام عبد الرحمن بن خلدون رحمه الله ، ط / المكتبة العصرية { 162 } ، الفصل الخامس عشر ، بتصرف.

انستقرام : dramy2010

صورة رقم : 951

💎💎💎

تليجرام : { قناة معلومة موثقة } 

https://t.me/dramy2010

أربع أحاديث تكفيك

سليمان بن الأشعث بن إسحاق { أبو داود السجستاني } ، كان من أكبر المُحدثين وعلمائهم بالنقل وعِلله ولم يسبقه أحد إلى مثل تصنيفه { كتاب السنن } ، وعرضه على أحمد بن حنبل فاستحسنه.

قال أبو بكر بن راشد سمعت أبا داود يقول كتبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم خمس مائة ألف حديث وانتخبت منها ما ضمنته هذا الكتاب يعني كتاب السُنن جمعت فيه أربعة وثمان مائة حديث ذكرت الصحيح وما يُشبهه وما يُقاربه ويكفي الإنسان لدينه من ذلك أربعة أحاديث :

  1. قوله صلى الله عليه وسلم :  { الأعمال بالنيات }.
  2. وقوله صلى الله عليه وسلم : { من حُسن إسلام المرء تركه ما لا يعنيه }.
  3. وقوله صلى الله عليه وسلم : { لا يكون المؤمن مُؤمناً حتى يرضى لأخيه ما يرضاه لنفسه }.
  4. وقوله صلى الله عليه وسلم : { الحلال بيّن والحرام بيّن وبين ذلك أمور مُشتبهات } ، انتهى.

الشاهد :

أربع أحاديث منجاة للعبد مرضاة للرب إن عَمِلَ بها.

المصدر :

صِفة الصفوة ، الإمام ابن الجوزي رحمه الله ، ط / مؤسسة الكتب الثقافية {  4 / 44 ، 45 } ، المُصطَفَين من عباد سجستان { أبو داود السجستاني } ، بتصرف.

انستقرام : dramy2010

صورة رقم : 949

💎💎💎

 تليجرام : { قناة معلومة موثقة } 

https://t.me/dramy2010

أبي علقمة وأمير المؤمنين

في المسند عن علقمة بن وائل ، عن أبيه : أن النبي r أقطعه أرضاً ، وأرسل معه معاوية وأمره أن يعطيها إياه ، فقال معاوية لأبي علقمة : أردفني خلفك ، فقال : لا تكون من أرداف المُلوك ، فقال معاوية : أعطني نعلك ، فرد عليه : انتعل ظلّ الناقة ، وبعد فترة أصبح معاوية أميراً للمؤمنين ، فجاء أبو علقمة إلى أمير المؤمنين فاستقبله وأقعده معه على السرير  وذكّره الحديث الذي دار بينهما آنفا ، فقال أبو علقمة : تمنيت أني حملتك يا أمير المؤمنين بين يدي آنذاك ، انتهى.

الشاهد :

أحسن تعاملك في جميع الأحوال.

المصدر :

رفع اليدين في الصلاة ، الإمام ابن قيّم الجوزيّة رحمه الله ، ط / المكتبة الإسلامية { 152 } ،  فصل : رد الإمام البُخاري على مَنْ طعن في وائل بن حجر ، بتصرف.

انستقرام : dramy2010

صورة رقم : 945

💎💎💎

 تليجرام : { قناة معلومة موثقة } 

https://t.me/dramy2010