من طرائف العُطاس

أبو محمّد البربهاري العالم الزاهد الفقيه الحنبلي الواعظ ، صاحب المُروزي وسهلاً التستري ، وتنزّه عن مِيراث أبيه ، – وكان سبعين ألفاً – لأمرٍ كرهه. وكان شديداً على أهل البدع والمعاصي ، وكان كبير القدر تُعظّمه الخاصة والعامة ، وقد عطس يوماً وهو يعظ فشمّته الحاضرون ، ثم شمته من سمعهم حتى شمته أهل بغداد ، تُوُفيَ سنة 329 هـ وكان عمره يوم مات 96 سنة رحمه الله ، انتهى.
المصدر :
البداية والنهاية ، الإمام ابن كثير الدمشقي رحمه الله ، ط / دار الأخيار ” 11/ 166 ” ، فصل : أبو محمّد البربهاري ، بتصرف.
انستقرام : dramy2010
صورة رقم : 613
💎💎💎
تليجرام : { قناة معلومة موثقة }
https://t.me/dramy2010

العُطاس في الجاهلية والإسلام

العُطاس ريحٌ مُختنقة تخرج وتفتح السَدد مِنْ الكبد ، وهو دليلٌ جيدٌ للمريض ، مُؤذنٌ بانفراج بعض علّته ، وفي بعض الأمراض يُستعمل ما يُعطّس العليل ، ويجعلُ نوعاً من العلاج ومُعيناً عليه ، وكانوا في الجاهلية يعتقدون أنّ العُطاس داء ، ويكرهُ أحدُهم أن يعطس ، وكان العاطس يحبس نفسَهَ عن العُطاس ، ويمتنع من ذلك جُهدَهُ مِنْ سوء اعتقاد جُهّالِهم فيه ، كما كانوا يتطيرون من العُطاس ، فأبطله الإسلام ، وأُعلموا أنّه ليس بداءٍ ، بل هو نِعمة مِنْ الله عز وجل يستوجب عليها مِنْ عبده أن يحمدهُ عليها ، فأُمِرَ العاطس بالتحميد عند العُطاس كما جاء في ” صحيح البُخاري ” من حديث أبي هريرة رضي الله عنه ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : { إنّ الله يُحب العُطاس ويكره التثاؤب ، فإذا تثاءبَ أحدُكم فليستُرْهُ ما استطاع فإنّه إذا فتح فاه ، فقال : آه آه ، ضحك منه الشيطان } ” البخاري 3289 ” ، انتهى.
المصدر :
مفتاح دار السعادة ، الإمام ابن قيّم الجوزيّة رحمه الله ، ط / دار طيبة الخضراء ” 768 ، 769 ” ، فصل : في الكلام عن التطير من العُطاس ، بتصرف.
انستقرام : dramy2010
صورة رقم : 611
💎💎💎
تليجرام : { قناة معلومة موثقة }
https://t.me/dramy2010

اعرف عدوّكَ مِنْ صديقك

علي بن العباس بن جريج ، أبو الحسن المعروف بابن الرومي ، مولى عبد الله بن جعفر ، كان شاعراً مشهوراً مُطبقاً ، فمن أشعارهِ :
عدوكَ من صديقكَ مُستفادٌ * فلا تستكثرنَّ مِنَ الصِحابِ
فإن الداءَ أكثرُ ما تراهُ * يكونُ من الطعامِ أو الشرابِ
إذا انقلبَ الصديقُ غَدا عدوّاً * مُبِيناً والأمورُ إلى انقلابِ
ولو كانَ الكثيرُ يطيبُ كانتْ * مُصاحبةُ الكثير من الصوابِ
ولكنْ قلّ ما استكثرتَ إلا * وقعتَ على ذئابٍ في ثِيابِ
فدع عنكَ الكثيرَ فكمْ كثيرٍ * يُعافُ وكمْ قليلٍ مُستطابِ
وما اللججُ العظامُ بمزرياتٍ * ويكفي الرّي في النطفِ العذابِ
، تُوُفيَ سنة 283 هـ ، انتهى.
الشاهد :
أفضل الأصدقاء مَنْ كانت صداقته بلا مصلحة.
المصدر :
البداية والنهاية ، الإمام ابن كثير الدمشقي رحمه الله ، ط / دار الأخيار ” 11 / 61 ” ، ابن الرومي الشاعر ، بتصرف.
انستقرام : dramy2010
صورة رقم : 610
💎💎💎
تليجرام : { قناة معلومة موثقة }
https://t.me/dramy2010

الإمام ألف راوٍ رحمه الله

أبو عبد الله محمّد بن الفضل بن أحمد الفراوي الصاعدي راوي ” صحيح مُسلِم ” عن عبد الغافر الفارسيّ ، وطريقه اليوم أعلى الطُرق ، وإليه الرحلة من الشرق والغرب ، وكان فقيهاً مُناظراً ظريفاً يخدم الغُرباء بنفسه ، وكان يُقال : الفراوي ألف راوٍ ، تُوُفيَ سنة 530هـ ، رحمه الله تعالى ، انتهى.
الشاهد :
رحم الله الإمام الفراوي رحمةً واسعة ، اللهمّ آمين.
المصدر :
الكامل في التاريخ ، الإمام ابن الأثير رحمه الله ، ط / المكتبة العصرية ” 9 / 59 ” ، فصل : 530 هـ ، ذِكر عِدّة حوادث ، بتصرف.
انستقرام : dramy2010
صورة رقم : 609
💎💎💎
تليجرام : { قناة معلومة موثقة }
https://t.me/dramy2010

تمهل في تعاملك مع الغير

حدثنا يوسف بن الحسين قال : سمعت أبا تُراب النخشبي يقول : ما تمنت عليّ نفسي قط إلا مرّة واحدة ، تمنت عليّ خبزاً وبيْضاً وأنا في سفري ، فعدلت عن الطريق إلى قرية ، فلما دخلتها وثبَ إليّ رجل ، فتعلّق بي وقال : إن هذا كان مع اللصوص.
فبطحوني ، فضربوني سبعين جلدة ، فوقف علينا رجل ، فصرخ : هذا أبو تراب ، فأقاموني واعتذروا إليّ ، وأدخلني الرجل إلى منزله ، وقدّم لي خُبزاً وبيضاً ، فقلت : كُلِها بعد سبعين جلدة ، انتهى.
الشاهد :
الذي لا يعرفك يجهلك
المرجع :
عيون الحِكايات ، الإمام ابن الجوزي رحمه الله ، ط / دار التوفيقية للتراث ” 307 ” ، الحكاية 301 ، بتصرف.
انستقرام : dramy2010
صورة رقم : 606
💎💎💎
تليجرام : { قناة معلومة موثقة }
https://t.me/dramy2010