قصة الخطاط مع القرآن

كان على عهد أمير المؤمنين المأمون خطاط يهودي وبعدها أسلم فسأله المأمون عن سبب إسلامه فقال : كتبت بيدي ثلاث نسخ من التوراة ، فزدت فيها ونقصت وأدخلتها الكنيسة ، فبعتها ، فاشتُريت. قال : وكتبت ثلاث نسخ من الإنجيل ، فزدت فيها ونقصت فأدخلتها إلى البيعة فاشتُريت مني. قال : وعمدت إلى القرآن فكتبت ثلاث نسخ فزدت فيها ونقصت ، وأدخلتها إلى الوراقين ، فكلما تصفحوها قرأوا الزيادة والنقصان ورموا بها ، فعلمت أن هذا الكتاب محفوظ ، فكان سبب إسلامي ، انتهى.
الشاهد :
قال الله تعالى : { إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ } (9) سورة الحجر.
المصدر :
المُنتظم في تاريخ المُلوك والأُمم ، الإمام ابن الجوزي رحمه الله ، ط / دار الكتب العلمية { 10 / 51 } ، باب : ذِكر خلافة المأمون ، بتصرف.
انستقرام : dramy2010
صورة رقم : 790


💎💎💎
تليجرام : { قناة معلومة موثقة }
https://t.me/dramy2010

العين واللسان

مما لا شك فيه أن أضرّ شيءٍ على الإنسان عينه ولسانه ، فما عطب أكثر مَنْ عطب إلا بهما ، وما هلك أكثرُ مَنْ هلك إلا بسببهما ، فمَنْ أحبّ أن يحيا سعيداً أو يعيش حميداً فليَغُضّ من عِنان طرفه ولسانه ليسلم من الضرر ، فإنه كامنٌ في فضول الكلام وفضول النظر.
قال بعض العُقلاء : مَنْ سرّح ناظره ، أتعب خاطره ، ومَنْ كثرت لحَظاته ، دامت حَسَرَاته ، وضاعت عليه أوقاته ، وفاضت عبراته ، وقولَ الناظم :
نظرُ العيون هو الذي ،، جعل الهلاك إلى الفؤاد سبيلا
ما زالت اللحظات تغزو قلبه ،، حتى تشحّط بينهن قتيلا
وقيل :
احفظ لسانك أيها الإنسان لا يقـتلنك إنه ثعــبان
كم في المقابر من قتيل لسانه كانت تهاب لقاءه الشجعان ، انتهى.
المصادر :
روضة المُحبين ، الإمام ابن قيّم الجوزيّة رحمه الله ، ط / دار الكُتُب العِلمية { 77 ، 78 } ، الباب السابع ، بتصرف.
بحر الدموع ، الإمام ابن الجوزي رحمه الله ، ط / دار ابن حزم { 152 } ، الباب الثامن والعشرون ، بتصرف.
انستقرام : dramy2010
صورة رقم : 788


💎💎💎
تليجرام : { قناة معلومة موثقة }
https://t.me/dramy2010

ثلاثة لا تُدرك إلا بأربعة

إن صاحب الدنيا يطلب ثلاثة أمورٍ لن يدركها إلا بأربعة أشياء :
أما الثلاثة التي يطلب :
1. السعة في الرزق.
2. المنزلة في الناس.
3. الزاد للآخرة.
أما الأربعة التي يحتاج إليها لإدراك هذه الثلاثة :
1. اكتساب المال من أحسن وجهٍ يكون.
2. حُسن القيام على ما اكتسب منه.
3. استثماره.
4. إنفاقه فيما يصلح المعيشة ويُرضي الأهل والإخوان فيعود عليه نفعه في الدنيا والآخرة ، انتهى.
المصدر :
كليلة ودمنة ، عبدالله بن المُقفع ، ط / مؤسسة عز الدين للطباعة { 89 ، 90 } ، باب الأسد والثور – مثل التاجر وبنيه ، بتصرف.
انستقرام : dramy2010
صورة رقم : 787


💎💎💎
تليجرام : { قناة معلومة موثقة }
https://t.me/dramy2010

خُلُقُ الحياء

هذا الخُلُق من أفضل الأخلاق وأجلّها ، وأعظمها قدراً ، وأكثرُها نفعهاً ، فمن لا حياء فيه ليس معه من الإنسانية إلا اللحم والدّم وصورتهما الظاهرة ، كما أنّه ليس معه من الخير شيءٌ.
ولولا هذا الخُلُقُ لم يُقرَ الضيف ، ولم يُوفَ بالوعد ، ولم تُؤدّ أمانة ، ولم يُقضَ لأحدٍ حاجة ، ولا تحرّى الرّجلُ الجميل فآثره ، والقبيح فتجنبه ، ولا ستر له عورة ، ولا امتنع من فاحشة.
وكثيرٌ من الناس لولا الحياء الذي فيه لم يُؤدّ شيئاً من الأمور المفترضة عليه ، ولم يرعَ لمخلوقٍ حقّاً ولم يصل له رحماً ، ولا برّ له والداً ، فإن الباعث على هذه الأفعال إمّا ديني – وهو رجاءُ عاقبتها الحميدة – ، وإمّا دُنيويٌ علوي – وهو حياءُ فاعلها من الخلق.
وقد تبيّن أنّه لولا الحياءُ إمّا من الخالق أو من الخلائق لم يفعلها صاحبُها ، انتهى.
الشاهد :
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : { إذا لم تستح فاصنع ما شئت }.
المصدر :
مفتاح دار السعادة ، الإمام ابن قيّم الجوزيّة رحمه الله ، ط / دار طيبة ، ودار ابن حزم { 388 } ، فصل : في الحكمة في كثرة بكاء الأطفال ، بتصرف.
انستقرام : dramy2010
صورة رقم : 779


💎💎💎
تليجرام : { قناة معلومة موثقة }
https://t.me/dramy2010

من آثار الذنوب والمعاصي

1. حرمان العلم.
2. حرمان الرزق.
3. حرمان الطاعة.
4. تعسير أموره فلا يتوجه لأمر إلا ويجده مُغلقاً دونه أو مُتعسراً عليه.
5. أن المعاصي تقصر العمر وتمحق بركته ولا بد.
6. أنها تزيل النعم وتحل النقم ، فما زالت عن العبد ، نعمة إلا بسبب ذنب ، ولا حلت به نقمة إلا بذنب.
7. أن العبد لا يزال يرتكب الذنوب حتى تهون عليه وتصغر في قلبه ، وذلك علامة الهلاك.
8. وحشة يجدها العاصي في قلبه بينه وبين الله …
9. الوحشة التي تحصل بينه وبين الناس.
10. ظُلمة يجدها في قلبه حقيقة يحس بها كما يحس بظلمة الليل البهيم.
11. أن المعاصي تُوهن القلب والبدن.
12. أن الذنوب إذا تكاثرت طبع على قلب صاحبها ، فكان من الغافلين ، انتهى.
الشاهد :
قال الله تعالى : { أَوَلَمَّا أَصَابَتْكُم مُّصِيبَةٌ قَدْ أَصَبْتُم مِّثْلَيْهَا قُلْتُمْ أَنَّى هَذَا قُلْ هُوَ مِنْ عِندِ أَنْفُسِكُمْ إِنَّ اللّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ } (165) سورة آل عمران.
المصدر :
الجواب الكافي ، الإمام ابن قيّم الجوزيّة رحمه الله ، ط / دار الكتاب العربي { 97 – 176 } ، فصل : في آثار المعاصي ، بتصرف.
انستقرام : dramy2010
صورة رقم : ٧٧٧


💎💎💎
تليجرام : { قناة معلومة موثقة }
https://t.me/dramy2010