كن في طلبك للأمور كأبي دلامة مع المنصور