ما الحكمة في مرارتها وملوحتها وعذوبتها