الجنون البارد

وليس في الحمق أعظم من ادعاء فرعون أنه الآله ، وقد ضرب الحكماء له مثلاً فقالوا : أدخل إبليس على فرعون فقال: من أنت? قال : إبليس ، قال : ما جاء بك? قال : جئت أنظر إليك فأعجب من جنونك، قال: وكيف? قال: أنا عاديت مخلوقاً مثلي، وامتنعت من السجود له ، فطردت ولعنت ، وأنت تدعي أنك أنت الآله! هذا والله الجنون البارد.

المرجع : من كتاب أخبار الحمقى والمجانين : للمؤلف : ابن الجوزي رحمه الله

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *