الظُلمُ ظُلُمات    

قال محمد بن منصور البغدادي : لما حبس الرشيد أبا العتاهية جعل عليه عيناً يأتيه بما يقول ، فرآه يوماً قد كتب على الحائط :

أما والله إنّ الظُلمَ لُؤمُ * وما زالَ المُسيء هو الظَلومُ
إلى ديّان يومِ الدين نمضي * وعند الله تجتمعُ الخُصُومُ

فأخبر بذلك الرشيد ، فبكى ، وأحضره ، واستحلّه ، وأعطاه ألف دينار. انتهى.

الشاهد :

إيّاك إيّاك والظُلم.

المرجع :

الكامل في التاريخ ، الإمام ابن الأثير رحمه الله ، ط / المكتبة العصرية ” ج 5 / ص 271 ” ، فصل : ذكر بعض سيرة الرشيد ، بتصرف.

انستقرام : dramy2010

صورة رقم : 370

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *