الفرق بين العالم العارف والعابد الجاهل

إن مثل العالم كرجل يعرف الطريق والعابد الجاهل بها فيمشي العابد من الفجر إلى العصر ويقوم العالم قبيل العصر فيلتقيان وقد سبق العالم فضل شوطه .  

المرجع من كتاب صيد الخاطر للإمام ابن الجوزي رحمه الله – فصل الجاهل الأحمق من تقاوى وسأل البلاء .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *