تنوّع الصناعات  

سبحان من شغل كل شخص بفنّ لتنام العيون في الدُنيا ، فأمّا العلوم فحبّب إلى هذا القرآن ، وإلى هذا الحديث ، وإلى هذا النحو ، إذ لولا ذلك ما حُفظت العلوم ، وأُلهم هذا المتعيّش أن يكون خبّازاً ، وذاك أن يكون هرّاساً ، وهذا أن ينقل الشوّك من الصحراء ، وذاك أن يُنقيَ البثار ليلتئم أمر الخلق ، ولو ألهم أكثر الناس أن يكونوا خبّازين مثلاً ، لبار الخُبز ، أو هرّاسين لجفّت الهرايس ، بل يُلهم هذا بقدر وذاك بقدر لينتظم أمرُ الدنيا وأمر الآخرة ، فسبحان من يخلق ما يشاء و يُدبّرُ ويختار. انتهى

الشاهد :

اذكر المهن والصناعات التي عمل بها بعض الأنبياء والرسل والصحابة والتابعين ؟

المرجع :

صيد الخاطر ، الإمام ابن الجوزي رحمه الله ، ط / اليمامة ” 332 ” ، فصل : أصناف الناس وتنوّع الصناعات ، بتصرف.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *