خصائص ذى القعدة

1. من خصائصه أن عُمَرَ النبي ﷺ كلها كانت في القعدة سوى عمرته التي قرنها بحجته ، مع أنه أحرم بها أيضاً في ذى القعدة وفعلها مع حجته.
وكانت عُمَرُهُ ﷺ أربعاً :
1. عمرة الحديبية : ولم يتمها ، بل تحلّل منها ورجع.
2. عمرة القضاء : مِنْ قابل.
3. عمرة الجعرانة عام الفتح : لما قسّم غنائم حُنين ، وقيل : إنها كانت في آخر شوال ، والمشهور إنها كانت في ذى القِعدة وعليه الجمهور.
4. عمرته في حِجة الوداع : كما دلت عليه النصوص الصحيحة وعليه جمهور العُلماء أيضاً.
2. ولذى القعدة فضيلة أُخرى ، قيل : إنه الثلاثون يوماً الذي واعد الله في موسى عليه السلام ، قال ليث عن مجاهد في قوله تعالى : { وَوَاعَدْنَا مُوسَى ثَلاَثِينَ لَيْلَةً } ، قال ذو القِعدة { وَأَتْمَمْنَاهَا بِعَشْرٍ }، قال : عشر ذى الحجة ، انتهى.
المصدر :
لطائف المعارف ، الإمام ابن رجب الحنبلي رحمه الله ، ط / دار الحديث { 349 } ، وظائف شهر ذى القعدة – مبحث : علة تحريم الأشهر الحرم ، عمر النبي ﷺ ، بتصرف.
انستقرام : dramy2010
صورة رقم : 701
💎💎💎
تليجرام : { قناة معلومة موثقة }
https://t.me/dramy2010

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *