كن على باب مولاك كالصبي الصغير مع أمه !

يا أخي كن على باب مولاك كالصبي الصغير مع أمه ، كلما ضربته أمه ترامي عليها ، كلما طردته ، تقرب إليها ، فلا يزال كذالك حنى تضمه إليها . من يكن الله معه ، كيف يكون وحده ؟!

المرجع : من كتاب بحر الدموع للإمام ابن الجوزي رحمه الله . الفصل العاشر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *