يا من تشتكي الوحدة أو المرض أو الغربة