أهل السنة والجماعة

قال الحسن البصري رحمه الله : السُنّة والذي لا إله إلا هو بين الغالي والجافي فاصبروا عليها رحمكم الله فإن أهل السُنّة كانوا أقل الناس فيما مضى وهم أقل الناس فيما بقي ، الذين لم يذهبوا مع أهل الإتراف في إترافهم ولا مع أهل البدع في بدعهم وصبروا على سُنّتهم حتى لقوا ربهم فكذلك إن شاء الله فكونوا . انتهى.

الشاهد :

اللهم اجعلنا من أهل السُنّة ، اللهم آمين.

المرجع :

إغاثة اللهفان من مصايد الشيطان ، الإمام ابن قيم الجوزية رحمه الله ، ط /عباس بن أحمد الباز ” ج 1 / ص 73 ” ، الباب العاشر: في علامات مرض القلب وصحته ، بتصرف .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *