سادس القُرشيات

أم المؤمنين سودة بنت زمعة بن قيس رضي الله عنها ، وكانت تُكنى بأم الأسود. تزوجها رسول الله ﷺ بعد أن انقضاء عُدتها مِنْ موت زوجها السكران بن عمرو بأرض الحبشة ، ودخل بها بمكة ﷺ بعد وفاة خديجة رضي الله عنها وبعد عقده على عائشة ، وقيل غير ذلك.
عن عائشة رضي الله عنها وعن أبيها ، قالت : ولما أسَنّت سودة عند رسول الله ﷺ همّ رسول الله ﷺ بطلاقها ، فقالت : { لا تُطلقني ، وأنت في حل مني ، فأنا أُريد أن أُحشر في أزواجك ، وإني وهبت يومي لعائشة ، وإني لا أُريد ما تريد النساء ، فأمسكها رسول الله ﷺ حتى تُوفي عنها مع سائر مَنْ تُوفيَ عنهن مِنْ أزواجه رضي الله عنهنّ } ، ماتت أم المؤمنين سودة بنت زمعة في آخر خلافة عمر بن الخطاب رضي الله عنه في المدينة ، وهذا هو المشهور في وفاتها ، انتهى.
المصدر :
نساء حول الرسول ﷺ ، محمود طعمة حلبي ، ط / دار المعرفة { 92 – 97 } ، أم المؤمنين سودة بنت زمعة رضي الله عنها ، بتصرف.
انستقرام : dramy2010
صورة رقم : 672
💎💎💎
تليجرام : { قناة معلومة موثقة }
https://t.me/dramy2010

خامس القُرشيات

أمُ المؤمنين أُمُ سلمة : واسمها هند بنت أبي أمية ، كانت عند أبي سلمة فهاجر بها إلى أرض الحبشة وتُوفيَ سنة أربع ، فتزوّجها رسول الله ﷺ ، وكان ﷺ يخصها دون غيرها في بعض الأحوال ويبتدئ بها إذا دار على نسائه رضي الله عنهن ، فعن عائشة رضي الله عنها وعن أبيها قالت : { كان رسول الله ﷺ إذا صلى العصر ، دخل على نسائه واحدة واحدة ، يبدأ بأم سلمة لأنها أكبرهنّ ، وكان رسول الله ﷺ يختم بي }.
تُوفيت أم سلمة رضي الله عنها في زمن يزيد بن معاوية سنة اثنتين وستين ولها أربع وثمانون سنة على الصواب ، وهي آخر مَنَ مات مِنْ أزواج النبي ﷺ ، وقد صلى عليها أبو هُريرة رضي الله عنه ودُفنت بالبقيع ، انتهى.
المصادر :
الوفا بأحوال المُصطفى ﷺ ، الإمام ابن الجوزي رحمه الله ، ط / المكتبة العصرية ” 2 / 204″ ، فصل : في ذِكر أزواجه وعددهنّ ، بتصرف.
نساء حول الرسول ﷺ ، محمود طعمة حلبي ، ط / دار المعرفة ” 80 – 92 ” ، أم سلمة هند بن أبي أمية ، بتصرف.
انستقرام : dramy2010
صورة رقم : 671
💎💎💎
تليجرام : { قناة معلومة موثقة }
https://t.me/dramy2010

رابع القُرشيات

أُم المؤمنين أُم حبيبة : واسمها رملة بنت أبي سفيان بن حرب ، هي مِنْ بنات عمّ الرسول ﷺ ، ليس في أزواجه مَنْ هي أقربُ نسباً إليه منها ، ولا في نسائه مَنْ هي أكثر صداقاً منها ، عُقد له ﷺ عليها بالحبشة ، وأصدقها عنه صاحبُ الحبشة أربع مائة دينار . نزل فيها وفي أزواج النبي ﷺ خاصة قول الله تعالى : { إنما يُريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت } كانت عند عُبيد الله بن جحش ، هاجرا إلى الحبشية فتنصّرَ عُبيد الله ، فبعث رسول الله ﷺ عمرو بن أُمية الضمري إلى النجاشي ليزوجها إياه ، فوكّلت خالد بن سعيد بن العاص فزوّجها إيّاه ، وهي التي قامت بطيّ فِراش النبيّ ﷺ لئلا يجلس عليه أبوها حال شِركه ، انتهى.
المصادر :
الوفا بأحوال المُصطفى ﷺ ، الإمام ابن الجوزي رحمه الله ، ط / المكتبة العصرية ” 2/ 204 ” ، فصل : في ذِكر أزواجه وعددهنّ ، بتصرف.
رجال ونساء حول الرسول ﷺ ، سعد يوسف عزيز ، ط / دار الفجر للتُراث ” 466 ” ، أم حبيبة أم المؤمنين ، بتصرف.
انستقرام : dramy2010
صورة رقم : 670
💎💎💎
تليجرام : { قناة معلومة موثقة }
https://t.me/dramy2010

ثالث القُرشيات

أم المؤمنين حفصة بنت عمر رضي الله عنها وعن أبيها. كانت عند خُنَيس بن حُذافة ، وهاجرت معه إلى المدينة فمات عنها ، لمّا تأيّمت ، عرضها أبوها على أبي بكر ، فلم يُجبه بشيء ، وعرضها على عُثمان ، فقال : بدا لي ألا أتزوج اليوم ، فوجد عليهما ، وانكسر ، وشكا حاله إلى النبي ﷺ فقال : { تتزوج حفصة مَنْ هو خيرٌ مِنْ عُثمان ، ويتزوج عُثمان مَنْ هي خيرٌ مِنْ حفصة } ثم خطبها ﷺ ، فزوّجه عمر ، وزوّج رسول الله ﷺ عُثمان بابنته رُقيّة بعد وفاة أُختها ، ولما أن زوّجها عُمرُ ، لقيه أبو بكر ، فاعتذر ، وقال : { لا تجد عليّ ، فإن رسول الله ﷺ ، كان قد ذكر حفصة ، فلم أكن لأُفشي سره ولو تركها ، لتزوّجتها } وثبت أن النبي ﷺ طلقها تطليقة ، ثم راجعها بأمر جبريل عليه السلام له بذلك ، وقال : { إن الله يأمرك أن تُراجع حفصة فإنها صوّامة قوّامة ، وهي زوجتُك في الجنّة } ، فراجعها ، انتهى.
المصادر :
الوفا بأحوال المُصطفى ﷺ ، الإمام ابن الجوزي رحمه الله ، ط / المكتبة العصرية ” ٢ / ٢٠٤ ” ، فصل : في ذِكر أزواجه وعددهنّ ، بتصرف.
رجال ونساء حول الرسول ﷺ ، سعد يوسف عزيز ، ط / دار الفجر للتُراث ” ٤٧١ ، ٤٧٢ ” ، حفصة أم المؤمنين ، بتصرف.
انستقرام : dramy2010
صورة رقم : 669
💎💎💎
تليجرام : { قناة معلومة موثقة }
https://t.me/dramy2010

ثاني القُرشيات

أم المؤمنين عائشة بنت أبو بكر الصديق رضي الله عنها وعن أبيها ، أفقه نساء الأُمة على الإطلاق. تزوجها رسول الله ﷺ بعد وفاة الصدّيقة خديجة بنت خويلد رضي الله عنها ، وذلك قبل الهجرة ببضعة عشر شهراً ، وقيل : بعامين. ودخل بها في شوال سنة اثنتين ، وهي ابنة تسع. فروت عنه عِلماً كثيراً طيّباً مباركاً فيه.
محبة النبيّ لها ولأبيها فعن عمرو بن العاص : أن رسول الله ﷺ بعثه على جيش ذات السلاسل : فأتيته فقلت : أي الناس أحب إليك ؟ قال : ” عائشة ” قلت : مِنْ الرجال ؟ قال : ” أبوها ” قلت : ثم مَنْ ؟ قال : ” عمر ” فعد رجالاً.
فضائلها جمّة وكثيرة نذكر بعضاً منها :
1.لم ينكح بكراً غيرها.
2.أنزل الله عزّ وجلّ براءتها مِنْ السماء.
3.كانت تغتسل هي ورسول الله ﷺ في إناء واحد ، ولم يكن يفعل ذلك بأحد مِنْ نساءه.
4.كان ينزل عليه الوحي ﷺ وهو معها ، ولم يكن ينزل عليه الوحي مع أحد مِنْ نساءه.
5.قبض الله تعالى روحه ﷺ وهو بين سحرها ونحرها.
6.دُفن ﷺ في بيتها رضي الله عنها ، انتهى.
المصادر :
رجال ونساء حول الرسول ﷺ ، سعد يوسف أبو عزيز ، ط / دار الفجر للتراث ” ٤٨٣ – ٤٩٤ ” ، فصل : عائشة أم المؤمنين ، بتصرف.
نساء حول الرسول ﷺ ، محمود طعمة حلبي ، ط / دار المعرفة ” ٣٩ – ٥٨ ” ، فصل : أم المؤمنين عائشة بنت أبي بكر رضي الله عنهما ، بتصرف.
انستقرام : dramy2010
صورة رقم : 668
💎💎💎
تليجرام : { قناة معلومة موثقة }
https://t.me/dramy2010